لهذا يجب أن لا تستعملوا أعواد قطن تنظيف الأذن

20140917105956-jpg-00492166671174748

20140917105956-jpg-00492166671174748لدينا عادة روتينية بتنظيف الأذنين بشكل أوتوماتيكي بعد الحمام، ولكن يجب أن لا ننظفهما أبداً. الجسم لديه طريقته الخاصة الصحية في الحفاظ على الأذنين، وعندما ننظفهما نسبب خللاً في هذه الطريقة الطبيعية.

مادة الصملاخ cerumen، هذه المادة الصفراء التي تزيلونها من الأذنين، وظيفتها أن تحميهما. في الواقع، ال cerumen لديها خصائص مضادة للبكتيريا ومشحمة تحمي طبلة الأذن مانعة في نفس الوقت القذارة والغبار من الدخول. ما تقوم به أعواد القطن هذه هو دفع المادة الصفراء إلى الداخل وتنظيف المكان الذي لا يجب أن ننظفه أبداً.

بحسب د. Douglas من ال American Academy of Otolaryngology-Head and Neck Surgery، فإن مادة ال curemen تنظف القناة السمعية. عندما ندفعها إلى داخل الأذن، فهي تسحب البكتيريا والفطريات معها إلى الداخل، وهذا ما يؤدي عادة إلى آلام والتهابات.

يشرح الدكتور دوغلاس أيضاً أنكم عندما تنظفون أذنيكم بواسطة قطن الأذنين، فأنتم تتسببون بحكة، وكلما كررتم العملية، كلما شعرتم بحكة أكثر.

اتبعوا هذه النصائح إذا كنتم بحاجة فعلاً لتنظيف أذنيكم :
نؤكد على نصيحة الأطباء الذين يوصون بشدة بعدم تنظيف الأذنين بقطن تنظيف الأذنين. إذا كان هذا ضرورياً، استشيروا اختصاصياً، أو استخدموا حيلة د. دوغلاس التالية :
امزجوا، بكميات متساوية، الخل الأبيض مع السبيرتو مع الماء النقي. بضع نقاط من هذا المزيج في كل أذن تكفي لتنظيفها وتعقيمها فوراً.

كتبه إليك

إليكِ هي مجلة المرأة العربية العصريّة الأولى التي تقدّم لكِ النصائح والمعلومات حول أجدد صيحات الموضة، التجميل، الصحة، أخبار المجتمع وغيرها بالإضافة إلى أهم الخبراء للإجابة على أسئلتك ومجموعة منوّعة من البرامج على إليكِ TV

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *