جد مؤثر ! 8 شباب غيرت الأمراض الجينية مصيرهم إلى الأبد!

جد مؤثر ! 8 شباب غيرت الأمراض الجينية مصيرهم إلى الأبد!

تعتبر مرحلة الشباب من المراحل العمرية المهمة في حياة الإنسان، ولا تكتمل إلا إذا تمكن الشخص من عيشها بطريقة عادية. إلا أن هناك أشخاصا لا يستطيعون ذلك. إما لأنهم يعانون من عاهات مستديمة ظهرت لهم مع مرور الوقت، أو بسبب عيب خلقي سببه اضطرابات في الجينات.

تعرفي على مجموعة من هذه الأمراض الناذرة وكيف بإمكانها أن تغير حياة الشخص مع مرور الوقت:

– زارا أنيسطون من إنجلترا 16 سنة،  تعاني من مرض مرض الشيخوخة المبكرة لذلك فكل من يراها يعتقد أنها في الخمسين من عمرها.

– إليساني سيلفا من البرازيل 17 سنة، تعاني من اضطراب في جينات الطول حيث تبلغ 2.7 مترا.

– فو وينجي من الصين 15 سنة، ولد بعشر فقرات في الرقبة عوض 7، مما خلف له تشوها خلقيا على مستوى الصدر.

– علي حسين خان من الهند 14 سنة، يعاني من مرض الشياخ أو المعروف بالبروجريا، حيث تبدو عليه علامات الشيخوخة مبكرا.

– جوليا فينس من روسيا بدأت تمارينها الرياضية في سن 15، غير أنها اليوم تمتلك وجها كالدمى وجسدا ضخما كالرجال.

– ديباك جانكرا من الهند بإمكان جسده أن يتحمل تيارات كهربائية عديدة قد تضيء 500 بيتا، والتي تبلغ 11000 فولتا.

– لولا وكلير هارتلي شقيقتين تبلغ الأولى 14 سنة والثانية 9 سنوات، تعانيان من تشوهات الجمجمة.

شاهدي الفيديو:

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق