ماهي أسباب الإجهاض اللا إرادي؟

confidence_image_282

في الأشهر الأولى من الحمل، قد تبدو كل الأمور على ما يرام، إلا أنك لاحظت نزول قطرات من الدم مرفوقة بتقلصات في أسفل البطن. في البداية لا تهلعي، وفكري أنه من الممكن أن يكون موعد دورتك الشهرية. فالهرمونات قد لم تتعود بعض على الجنين، وهذا أمر يحدث نادرا أثناء الحمل، وفي الغالب يكون عنق الرحم مقفلا ويستمر الجنين في النمو.

لكن في العموم، فإن كل نزيف دم مهما كان قليلا يعتبر إنذارا خطيرا يجب على إثره زيارة الطبيب على الفور. يقوم الطبيب بإجراء فحص بالصدى للتأكد من سلامة الجنين والرحم. إذا كانت الأمور على ما يرام، فقد تعودي لمنزلك مع فترة راحة إجبارية لا تقومي فيها بأبسط مجهود.  أما إذا كانت هناك إشارة لعدم صحة الجنين أو الرحم، مع استمرار الألم والنزيف، فقد تكون هذه إشارة على  إمكانية سقوط الجنين من خلال إجهاض غير إرادي.

في هذه الحالات، يحاول التطبيب إدخالك للمستشفى للبقاء تحت المراقبة الطبية، ومحاولة علاج الأمر، أما إذا كان هناك خطر على حياتك، أو توقف نمو الجنين مع استمرار النزيف، فقد تخضعين لعملية من أجل الإجهاض.

من كتاب “J’attend un enfant” بتصرف

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *