ما تأثير المياه على المنطقة الحساسة ؟

intro_hg_raindance_tc[1]

intro_hg_raindance_tc[1]

لا شك انك تحرصين على نظافتك الشخصية من خلال العناية بالمنطقة الحساسة، بعد الدخول الى الحمام وخلال الدورة الشهرية، ولكن هل تساءلتِ يوماً عن تأثير استخدام المياه على المنطقة الحساسة ؟

 

يؤكد الاختصاصي بالجراحة النسائية والتوليد د. لبيب غلمية على اهمية التأكد من نظافة المياه المستخدمة لتنظيف المنطقة الحساسة، حيث ان المياه الملوثة، تحتوي على البكتيريا التي تؤدي الى الاصابة بالالتهابات المرضية المزمنة، خصوصاً في حال عدم التأكد من جفاف المنطقة الحساسة، وبقاء المهبل رطباً.

ويوضح ان تأثير المياه الملوثة يزداد خلال الدورة الشهرية، لان الرحم يكون مفتوحاً، وبالتالي تتمكن البكتيريا من الولوج الى عنق الرحم وتسبب المشاكل والامراض النسائية.

 

ولتفادي هذه المشاكل ينصح بالتأكد من نضافة المياه المستخدمة، والحرص على تعقيمها بإستمرار عن طريق وضع اقراص التعقيم في الخزانات، وتجنب استخدام الصابون الذي يؤثر على التوازن الطبيعي في بيئة المهبل، وبالتالي يقضي على البكتيريا النافعة التي تحمي المنطقة الحساسة، واستبداله بالغسول النسائي الذي يراعي معدل الحموضة الطبيعية في المهبل ” PH”، لتفادي الافرازات المهبلية الكثيفة.

امّا عن تأثير المياه على غشاء البكارة، فأكد انها لا تؤثر عليه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *