ما عليك معرفته عن اكتئاب الحمل

grossesse-depression-prenatale

أن تصبحي أما ليس بالمهمة السهلة. خلال معرفة المرأة بحملها وخلال شهوره الأولى، تظهر عليها تغيرات المزاج، القلق والتوتر. وتعود أسباب هذه التغيرات إلى كم الأسئلة التي تطرحها الأم المقبلة، حول المسؤوليات الجديدة التي سترافقها مدى الحياة. بالإضافة إلى هذا فالتغيرات الفيزيولوجية، الهرمونية وتلك الخاصة بالمظهر الخارجي للحامل، تعلب دورا في الإصابة بهذا النوع من الاكتئاب، الذي يكون أقوى لدى الأم المفرطة الحساسية بطبعها.

يجب الانتباه إلى ألا يتعدى هذا الاكتئاب حدوده، لأنه يؤثر سلبا على الحياة الزوجية، وقد يستمر لما بعد الولادة، كما قد يؤثر على المولود وعلاقته بالأم.

ينصح بعدم الاختلاء بالنفس خلال هذه الفترة، والحرص على  التواجد بين العائلة والأصدقاء. لأن الوحدة تعزز الاكتئاب وتضاعف الأفكار السلبية.

ينصح بالمواكبة النفسية خلال هذه المرحلة، وعدم حرمان النفس من أي شيء. كما ينصح بالتفكير بإيجابية في قدوم الطفل والتغيرات التي ستطرأ على الحياة معه.

من كتاب “J’attend un enfant” بتصرف.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *