ما يجب على الجميع معرفته حول خسارة الوزن!

ما يجب على الجميع معرفته حول خسارة الوزن!
منذ 7 شهور

بصفة عامة، لا ينصح الخبراء بالحميات الغذائية، حيث أن أغلبهم يعتبرها قاسية على الجسم، وتحرمه من بعض أهم احتياجاته الغذائية التي تضمن العمل السليم للوظائف والأعضاء. فيما يرى آخرون أن النظام الغذائي العادي والمتوازن، يحقق النتائج المرجوة بعيدا عن قسوة الحميات والحرمان من الأكل.

ويوصي الخبراء بتحديد الكمية المتناولة من هذه الأطعمة: الحمص، البازلاء، السكريات، الحبوب (حتى الكاملة منها)، إضافة إلى اللحوم المصنعة الباردة، الأطعمة المقلية، اللحوم الحمراء، الفواكه الجافة. بالنسبة للمشروبات، يوصي الأطباء بشرب الكثير من المياه من أجل طرد السموم من الجسم وترطيبه، الابتعاد عن المشروبات الغازية والكحولية التي تضر الجسم، وتفضيل المشروبات الطبيعية كالشاي والأعشاب.

من أجل تفعيل النظام الغذائي المتوازن، يؤكد المختصون أن أهم شيء هو اقتناع الشخص بضرورة الحفاظ على صحته أولا، ثم على رشاقته. كون البعض يجدون صعوبة بالغة في الابتعاد عن الأطعمة التي اعتادوا على تناولها ويستمتعون بها. لذا وجب، حسب المختصين، الاشتغال على العقل بدرجة أولى، من أجل الاقتناع الكلي بتغيير العادات الغذائية السيئة، مهما كانت لذتها كبيرة، وإلا فإن الشخص سيسقط في الغش مع ذاته، ويوهم نفسه بالابتعاد عن بعض المأكولات فيما يتناولها خلسة من الناس ومن وعيه الشخصي.

يجب مقاومة إغراءات الأطعمة المضرة، فالمرور من محل بيع المخبوزات والحلويات لا يجب أن يكون عذابا. يكفي أن تقنعي نفسك أنك إذا انصعت لرغبتك فإنك تضرين صحتك وجسمك.

من جهة أخرى، يقول الأطباء أن تناول المخبوزات التي تحتوي على الغلوتين، مرتبط دائما بسوء الهضم، الانتفاخ والغازات. لذا وجب الابتعاد عنها، واستهلاكها بشكل أقل. في المقابل لا يجب إهمال أمراض الجهاز الهضمي، خصوصا في حالة المعاناة من الانتفاخ والغازات باستمرار، لأنها، زيادة على تسريعها في اكتساب الوزن، لها أضرار صحية خطيرة إذا ما تم إهمالهما.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق