متحف “اللوفر” يجمع التبرعات لتجديد مقبرة فرعونية

متحف “اللوفر” يجمع التبرعات لتجديد مقبرة فرعونية
منذ شهرين

أطلق متحف اللوفر الفرنسي حملة، هي السابعة من نوعها لجمع التبرعات، لترميم لوحات جدارية لمقبرة “بتاح حتب”. الوزير والفيلسوف في القرن الخامس والعشرين قبل الميلاد، في عهد مؤسس الأسرة الخامسة جد “كاع” في عصر الفراعنة بمصر.

ويتطلع المسؤولون عن المتحف الفرنسي إلى جمع 500 ألف يورو حتى بداية سنة 2017. وكانت المقبرة في سنة 1903 قد تعرضت للسرقة، إذ كانت تحتوي على المشاهد الداخلية الكلاسيكية للحياة في عام 2400 قبل الميلاد، كالإحتفالات والطقوس وصورا لقوارب أسفل النهر، إلا أن المسؤولين في المتحف الفرنسي تمكنوا من شراء هذه التحف المعمارية.

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق