مصري ينتحر حزناً على شقيقته التي انتحرت قبله بيوم

مصري ينتحر حزناً على شقيقته التي انتحرت قبله بيوم
منذ سنة واحدة

3f6b1c613771f2d3db05e1cf3787f54d-jpg-28014344169783782القى صبي مصري بنفسه من شرفة منزله بالقاهرة لينتحر بعد يوم واحد من انتحار شقيقته بالطريقة ذاتها، ليلحق بها، في حادثة مأساوية تداولتها وسائل الاعلام في مصر.

وقالت صحف مصرية إن الصبي انتحر أمس الأحد بالقاء نفسه من الطابق السابع في حي إمبابة الشعبي والفقير وسط القاهرة، أما شقيقته فكانت قد انتحرت بنفس الطريقة قبل يوم واحد، أي السبت.

وقال أحد جيران الضحايا إنهم فوجئوا صباح الأحد بقيام الفتى إيهاب البالغ من العمر 16 سنة بإلقاء نفسه من شرفة منزلهم بالطابق السابع ليلقى مصرعه في الحال.

أضاف جار الضحايا أن شقيقته الكبرى، ألقت نفسها، السبت، من نفس الشرفة ولقيت مصرعها، مرجحاً أن الصبي تخلص من حياته بنفس الطريقة حزناً على شقيقته.

وقالت التحقيقات التي أشرف عليها العميد محيي سلامة، مفتش مباحث شمال الجيزة، إن الفتاة التي يبلغ عمرها 18 عاماً، أنهت حياتها لمرورها بحالة نفسية سيئة، حيث أغلقت أسرتها عليها باب غرفتها، فقررت الانتحار وصرحت النيابة بدفن جثتها، لعدم وجود شبهة جنائية.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق