مصممة الموضة الشهيرة نورا سرمان لأول مرة في الدارالبيضاء

مصممة الموضة الشهيرة نورا سرمان لأول مرة في الدارالبيضاء
منذ أسبوعين

بعد أن عرفت نجاحا كبيرا ببودابيست، تستعد مصممة الأزياء المجرية الموهوبة لحط رحالها بالمغرب، فعلامة نورا سرمان، التي لقيت أصداء طيبة عبر أنحاء العالم، ستتمكن من جذب المغربيات الأنيقات بطبعهن.

تتميز إبداعات نورا سرمان بتفردها، إذ تعد فساتينها بمثابة سمفونية تعزف على إيقاعات الخبرة والأناقة، وهي خلاصة رائعة من الإبداع والتألق، وهذا ليس غريبا إذا عرفنا أن المصممة نورا درست بأرقى معاهد الموضة الأوروبية، مثل الجامعة الهنغارية للفنون والتصميم “موم”، التي أكملت بها دراستها، وفازت بأحسن جائزة، ثم انتقلت إلى باريس لتدرس أسرار تصاميم فساتين العرائس بدار “سيمبيلين”، التي تعد من أرقى دور الموضة الأوروبية المتخصصة في فساتين العرائس. وتتميز تصاميم نورا سرمان بتفردها، الذي يمنح العرائس إطلالة أميرية، إذ تعرض فساتينها على أشهر منصات عروض الأزياء مثل باريس، وميلانو، وبرشلون

استطاعت نورا أن تضع اسمها في مصاف أشهر مصممي الموضة والإبداع، من خلال الجمع بين الخبرة والمهارة التي ورثتهما عن جدتها، ووالدتها، إضافة إلى موهبتها الإبداعية، ومنذ 2011 فرضت نورا اسمها بوسط الموضة بهنغاريا من خلال فساتينها، التي لقيت إقبالا كبيرا.

لم يتوقف طموح هذه المصممة الشابة عند أوروبا، فقررت البحث عن آفاق أرحب، فانتقلت إلى نيويورك، التي رحبت بتصاميمها، وأعجبت الأمريكيات، بجانبها الرومانسي، الذي يضفي عليها الأنوثة والتميز، ففساتين نورا سرمان تعد بمثابة دعوة إلى العالم الرائع للحكايات. تشكيلة فساتين العرائس تتميز بتقاطيعها الرومانسية، وأقمشتها النبيلة مثل الحرير الخالص، والدانتيلا الفرنسية العريقة، لتمنح موديلات مبهرة، أما فساتين السهرة فهي قريبة من الجسم لتبرز تموجاته، وتضم تفاصيل غاية في الأنوثة، وهي ذات طابع كلاسيكي.

تكتشف متتبعات الموضة المغربيات، المجموعة الراقية للمصممة نورا سرمان في 25 نونبر بفندق سوفيتيل البرج الأبيض بالدارالبضاء ابتداء من الساعة الثامنة مساء. وتعقد  ندوة صحفية بحضور المصممة نورا سرمان، ابتداء من الساعة الخامسة بنفس الفندق. وللإشارة فإنه من الممكن اقتناء أخر تصميمات نورا سرمان يوم السبت 26 نونبر ابتداء من الساعة الحادية عشر صباحا بنفس الفندق.

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق