مصير المليونيرة السعودية التي تطلب الزواج مقابل 1300000 دولار

juhygyhyy

وصل الأمر لدى أحد السيدات السعوديات التي أعلنت عن طلبها لزوج مناسب في الصحف والتلفزيون، وقالت تلك السيدة فتون التي تبلغ من العمر 55 عاما عن شروطها للزوج الذي يتقدملها أن يكون متعلما ومثقفا مشيرة إلى أنها تفتقد إلى تلك الأشياء وهو ما دفعها لأن تكون على أبرزشروطها حتى يراعي طبيعة عملها وحياتها.

وقد جمعت هذه السيدة السعودية ملايينها من العمل في مجال العقارات، وقد يخيل إلى ذهن المشاهد أو القارئ أن تلك السيدة مثلا ليست بالجميلة إلا أن المذيع أشار إلى أنها على قدر من الجمال، وأوضحت كذلك بأن هؤلاء المتقدمين او من سيتم اختياره
عليه أن يدفع مهر بدون مبالغة وعليه ألا يكون طامعا في أموالها كما اشترطت ألا يكون أصغر منها سنا أو أقل منها جمالا وأنها بعد ذلك مستعدة بأن تكفيه وتوفر له حياة فارهة وطيبة.

وفيما يلي يمكنكم مشاهدة الفيديو ومشاركتنا آرائكم حول هذه الظاهرة.

جدير بالذكر أن السيدة السعودية فتون قد تزوجت من أحد مليونيرات السعودية وهو رجل أعمال بارز رفض ذكر اسمه حتى لا تتأثر أعماله وقد عاشت معه في قصره في مدينة جدة، بعد أن تزوجا زواجا رسميا على سنة الله ورسوله بدلا من زواج المسيار التي كانت تبغاه السيدة فتون.

كتبه إليك

إليكِ هي مجلة المرأة العربية العصريّة الأولى التي تقدّم لكِ النصائح والمعلومات حول أجدد صيحات الموضة، التجميل، الصحة، أخبار المجتمع وغيرها بالإضافة إلى أهم الخبراء للإجابة على أسئلتك ومجموعة منوّعة من البرامج على إليكِ TV

تعليقات

أترك تعليقا
  1. بداية لا أرى في اعلان وطلب السيدة الفاضلة للزواج اي انتقاص من مكانتها او إنسانيتها وعلينا احترام رغبتها…. التي تتوافق واحكام الشرع كما من حقها ان تحظى بإنسان يقدر الحياة الزوجية والمسؤولية …لكن قد تكون وسائل الاعلام اداه غير إيجابية في طريقة الطرح وكأنه سبق صحفي او إعلامي…مع الامنيات للسيدة الفاضلة بالتوفيق وان يحالفها الخط والنجاح في اختيار الشخص الذي ترى فيه شريك حياتها… ختاما الزواج والرزق والحياة كلها مقدرة من الخالق المولى عز وجل

  2. رفقا ياشباب بالقوارير ،، هم نسمات الحياة .، واختيار المراءة لمعدنهااا وجوهرهااا الداخلي ،، فالمال زائل ولا يبقى الا الجسد فهل تقوم برميهاا او تحتفظ فيهااا ،، اتمنا من شبابنا ان يعوا ان لا مال ولا جمال يغنيك ،، وانما العشرة الحسنه والحب هي قمة الحياة .،

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *