ملحم بركات يبصم على عودة قوية من المغرب

ملحم بركات يبصم على عودة قوية من المغرب
منذ 8 شهور

بعد مشاركته المتميزة سنة 2009 في مهرجان موازين بالمغرب، يعود الملحن والمطرب اللبناني ملحم بركات من جديد إلى منصة النهضة، خلال الدورة الخامسة عشرة لمهرجان موازين إيقاعات العالم، ليضرب موعدا مع عشاقه يوم السبت 21 ماي المقبل.
يعتبر ملحم بركات من أبناء أربعينيات القرن الماضي، واحدا من أقوى الأصوات العربية، وهو من الشغوفين بألحان موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب. وقد أبان عن مواهبه الفنية في سن مبكرة، إذ برهن على صوت جبلي بأحاسيس عاطفية يعتبرها عاملا قويا لحياته.
تمكن بركات من وضع لمسته الخاصة على الأعمال الموسيقية العربية خلال سنوات الثمانينيات، من خلال أغانيه: “كبوش التوتي” و”وحدي أنا”. ويعد من أكثر الفنانين احتراما وحبا في لبنان، حيث تجاوزت شهرته حدود بلاده لتصل إلى العالم العربي وأستراليا والأمريكيتين وكندا… الشيء الذي جعله علامة بارزة في الموسيقى العربية.
قدم ملحم بركات مجموعة من الأعمال الراسخة في ريبرتوار الأغنية العربية؛ من بينها “قمرين” و”أبوها راضي” و”فرح الناس” و”حبيبي إنت”. كما تعامل مع عدد كبير من الفنانين من بينهم نجوى كرم وكارول صقر، وشذى حسون وماجدة الرومي.. بأعمال لاقت نجاحا جماهيريا كبيرا.

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق