ناشطة حقوقية تتصدى لـ300 نازي في السويد

ناشطة حقوقية تتصدى لـ300 نازي في السويد
منذ 7 شهور

إليك – وقفت الناشطة “تيس أسبلاند” في وجه المسيرة التي نظمتها المنظمة الرسمية للنازيين الجدد يوم فاتح ماي بالسويد. وتصدت هذه الناشطة اليسارية لـ300 شخص ارتدوا الزي الرسمي للمنظمة النازية، رافعة قبضتها في وجههم ومنتفضة ضد العنصرية التي تتبناها هذه المنظمة.

وصرحت أسبلاند (42سنة)، التي كانت مشاركة في مظاهرة مضادة، لإحدى وسائل الإعلام المحلية أنها وقفت في وجههم وسط المسيرة، فتقدم نحوها أحدهم ولم تتحدث إليه. ثم جاءت الشرطة بعد ذلك وأبعدتها. وأضافت الناشطة: “أنا اعتدت على مثل هذه التصرفات ومظاهر العنصرية.. ولا أخاف من أحد، بل إنني جد منزعجة”. وختمت أسبلاند التي قضت 26 عاما في نشاطاتها السلمية، قائلة: “إن كان ما قمت به يلفت الانتباه لمناهضة من يدعون إلى الكراهية وإلى كره الأجانب، فإن هذا لشيء عظيم”.

وعرفت صور الناشطة انتشارا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبرها النشطاء أنها لحظات مهمة من تاريخ السويد الحديث.

33C8CFCE00000578-3571113-image-a-35_1462289206956

BORLANGE 2016-05-01 Police intervene against a protester against the members of the right wing Svenska Motstandsrorelsen (Swedish Resistance Movement, SRM) rally in Borlange, Sweden, May 1, 2016. Foto: Ulf Palm / TT / Kod 9110
BORLANGE 2016-05-01
Police intervene against a protester against the members of the right wing Svenska Motstandsrorelsen (Swedish Resistance Movement, SRM) rally in Borlange, Sweden, May 1, 2016.
Foto: Ulf Palm / TT / Kod 9110

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق