نجاة أعتابو لـ”إليك”: أغني للشعب العربي.. ورفضت الغناء مع فنانين عالميين

OK2

إليك/فاس – في إطار الاحتفال بـ”النساء المشيدات” كعنوان بارز للدورة 22 لمهرجان الموسيقى الروحية بفاس، حلت الفنانة المغربية نجاة أعتابو، ذات الشعبية الكبيرة في الوسط الفني، أمس الأربعاء 11 ماي لتحيي حفلها بساحة “بوجلود”، الذي حضره جموع الوافدين رغم هطول الأمطار طيلة أيام المهرجان. وكان لنا في موقع “إليك” هذا اللقاء الخاص مع هذه الفنانة الشعبية قبل صعودها إلى منصة الحفل.

كيف تجدين مشاركتك في مهرجان يعنى بالموسيقى الروحية ؟

أهم شيء، أنني أتناول في ما أغنيه مواضيع مهمة، تهتم بمشاكل الشعب المغربي والشعب العربي عموما. وبالتالي أختار مواضيع أغنياتي بعناية فائقة، وأعتبرها ذات أهمية.

لماذا لم تفكري في تغيير نمط غنائك كما فعلت زينة الداودية مثلا ؟

لكل واحد طريقة غناءه وأداءه، ولكل نمط اختيار أسلوبه. أنا أتبع مدرسة خاصة بي في الغناء، وإني كنت سبّاقة إلى تغيير طريقة الغناء في المغرب، بطريقتي الخاصة التي انتهجتها. غنيت ألوانا موسيقية مختلفة لم يقدم عليها أحد آنذاك.

OK1

ما رأيك في الأغاني الشبابية الحالية ؟

أنا مع هذه الموجة الجديدة وفي التغيير الذي طرأ، وأثمن مجهوداتهم. ولكن، على هؤلاء الشباب الانتباه إلى أمر جد مهم، وهو الكلام الذي يتغنون به؛ أنا لا أوافق عليه. هناك عدد كبير من الفنانين المحترمين، أعرفهم شخصيا وفنيا، لا أوافق على كلام أغانيهم بتاتا. وأنا في هذه الحالة لا أنتقد الشخص في حد ذاته.. لكن على العموم أرى أن عددا من الفنانين الشباب يرسمون خطاهم جيدا، كأحمد شوقي، وسعد لمجرد بالتأكيد الذي أصدر أغانيه بطريقة شبابية خفيفة، وبكلام عادي.

ما هو عملك الفني المقبل ؟

أحضر حاليا لسنيغل سأصدره قريبا، وسأصور كليب خاص به بطريقة شبابية على الموضة الجديدة.. وأما عن فكرة التعاون مع أحد الفنانين كـ”ديو” مشترك؛ فأنا لا أوافق على ذلك. وقد سبق لي أن رفضت عروض فنانين عالميين طلبوا الغناء معي، لأني لم أجد ما أريده لحد الآن.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *