هؤلاء الأشخاص يؤثرون على حياتك الزوجية.. انتبهي!

هؤلاء الأشخاص يؤثرون على حياتك الزوجية.. انتبهي!
منذ 3 أسابيع

تتأثر الحياة الزوجية غالبا بالأشخاص المحيطين بنا، سواء كان بالسلب أو بالإيجاب، خصوصا إذا كانت العلاقة الزوجية ينقصها الحوار والتفاهم، حيث يقوم الرجل أو المرأة بأخذ آراء القريبين منهم كالوالدين أو أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء، وتدخل هؤلاء الأشخاص في بعض الأحيان يفسد العلاقة الزوجية بدل أن يصلحها، تعرفي من هؤلاء الأشخاص الذين يؤثرون على علاقتك بالشريك:

-والدته: قد يجعل تدخل هذه المرأة، بشكل مبالغ فيه في حياتك الزوجية، تلك الحياة حافلة بالتعقيدات والمشكلات. وقد لا تتمكنين من تحمل ذلك. وبالرغم من هذا، عليك أن تري أن هذه المشكلة هي أمر مشترك عليك مواجهته بالتعاون مع زوجك وليس بعيداً عنه. كما عليك أن تتنبّهي إلى أنّ هذه المرأة هي والدته، أي أنها أحد الأشخاص المفضلين لديه، وأن تتعاملي مع هذه المسألة بالكثير من الصبر والأناة.

-عائلتك: لا شكّ في أن أفراد عائلتك يريدون لحياتك الزوجية النجاح والاستمرار. لكنّهم، ومن دون أن يعلموا ذلك، قد يدفعونك لأن تسيري في غير هذا الاتجاه. فإذا قلت لوالدتك مثلاً إنّ خلافاً وقع بينك وبين زوجك، فقد تدفع بها عاطفتها تجاهك إلى تحريضك على القيام بما لا يخدم مصلحتك الزوجية. فانتبهي ودعي أفكارك تتجه بك إلى حيث تكمن مصلحتك المشتركة وشريك حياتك.

-صديقتك: لا شكّ في أنّك تُفشين بعض أسرارك الحياتية على مسامعها. لكن انتبهي، قد تنعكس آراؤها سلباً على علاقتك الزوجية. فقد تعتقد بعض الصديقات أنهنّ يدلين بالآراء التي تصب في مصلحتك الخاصة، من دون أن يتنبهن إلى أن لا مصلحة خاصة لديك وإلى أنّك تعيشين حياة مشتركة مع شخص آخر. إذاً، حين تستشيرين صديقتك، انتقي من أقوالها ما يعود بالنفع على حياتك الزوجية ولا تستمعي إلى كل ما قد يؤدي بك إلى الانفصال عن زوجك.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق