هؤلاء انتقدوا لعب رامز بالنار.. وفنانة تتهمه بالعنصرية

rs

أصبحت الكاميرا الخفية خلال السنوات الأخيرة تحظى باهتمام كبير من لدن الجمهور، خاصة خلال شهر رمضان وفي أوقات الذروة، غير أن الكاميرا الخفية أو برامج المقالب كما يطلق عليها بدأت تأخذ منحى آخر، نظرا للظرفية التي يمر بها الوطن العربي من الناحية السياسية، مما يجعل القيمين على هذه البرامج يستغلون الوضع بخلق قصص قريبة من الواقع نوعا ما، قد لا تروق للمشاهد العربي أو تستفزه. وهذا ما حدث ويحدث في كل سنة مع برنامج رامز جلال الذي أطلق عليه هذه السنة “رامز بيلعب بالنار”، والذي صور بمدينة الدار البيضاء.

بدأت الانتقادات تنهال على رامز جلال منذ أولى حلقات البرنامج، حتى أن هناك من طالب بوقفه، كالفنانة “أصالة” التي كانت أول من هاجم البرنامج، كتبت على الانستجرام قائلة:”وين المتعة في برنامج بورجيلك الناس عم تتبهدل وعم تتعرض للموت، والمطلوب من ها المشهد يضحك، يعني ناقصة بلادنا توتر ولا إنسانية.”

أما الفنانة شمس الكويتية فقد اعترضت على الطريقة التي قدم بها الفناننتين دينا ويزو وشيماء سيف، إذ علقت قائلة:”رامز إنت وزملاؤك إذا بتحب تتمسخر عليهم هذا شيء راجعلك، بس إنت بتعليقاتك العنصرية بتهين كل أصحاب الوزن الزائد، وهذه عنصرية.”

أما عمرو أديب فتوعد رامز قائلا: “كنت قولي مباشر يا رامز وانا أجي على طول، وهعمل نفسي خايف وأتخض.”، في إشارة إلى كون البرنامج مفبركا.

واتفق الناقد طارق الشناوي مع المنتقدين معلقا: “ماقدرش أنكر كثافة المشاهدة اللي بيحققها رامز جلال في برنامجه.. طبعا اللي بيعملو رامز مش مقلب، ما يحدث يتم باتفاق مسبق.. لا هو مقلب علينا، عشان إحنا بنصدق.”

بالإضافة لذلك دخل المحاور مفيد فوزي على الخط حيث قال: “إزاي أطلع أقدم منتج جيد، وفيه واحد طالع مولع نار وعمال يقول أتحدث إليكم من أرض المعركة وعمال مولع نار في نار»، في إشارة منه إلى برنامج «رامز يلعب بالنار».

يذكر أن هناك مجموعة من الفنانين الذين لم يرضوا بالمشاركة في بنامج “رامز بيلعب بالنار”، رغم المبالغ الباهضة التي عرضت عليهم كالفنانة أحلام التي وافقت إدارة القناة على المبلغ الذي طلبته، إلا أنها تراجعت عن الموضوع. إضافة إلى الفنانين؛ كـ”أروى”، حسن الرداد، يسرا ولبلبة.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *