هذا الطفل عاش بعنق مائل مدة 13 عاما.. وأصبح اليوم شخصا آخر !

ry

كان الطفل “ماهيروار” البالغ من العمر 13 سنة يعاني من مرض نادر يضعف الأعصاب، الشيء الذي جعل عنقه يصبح على مستوى 180 درجة، وأصبحت حياته معقدة تحتاج إلى المساعدة في أبسط حركة يحاول القيام بها.

ولد “ماهيروار” سليما لكن المرض تطور مع مرور الوقت، فكانت والدته دائما بالقرب منه لتساعده على ارتداء ملابسه وتناوله أكله، كما تساعده في الدخول إلى المرحاض. وعرفت إحدى الأمهات من ليفربول تدعى “جولي جونس” بمرض هذا الطفل فقررت مساعدته بجمع تبرعات وصلت إلى 29000 دولارا.

وتطلبت العملية التي أجراها الطبيب المختص في جراحة العظام “”كريشان”، إزالة مجموعة من فقرات العمود الفقري وتطعيمها بعظم من حوض “ماهيروار”.

وبدأ الطفل”هاهيروار” اليوم بالتعافي واستمر في متابعة دروسه، حيث استرجع ثقته في نفسه التي فقدها منذ سنوات في فترة وجيزة بفضل إصراره وعزيمته.

One Ping

  1. Pingback:

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *