أمراض الضغط والقلب خلال الحمل.. ما يجب معرفته

grossesse-maladie-cardiovasculaire1

قد تصادف فترة علاجك من مرض ارتفاع ضغط الدم أو القلب.. فترة حملك. لا داعي للخوف، لأنه أكثر من 5 في المائة من الحوامل قد يعانون من هذه الأمراض ورغم ذلك يتوفقون في الحمل والولادة.

إليك كل ما عليك معرفته حول أمراض الضغط والقلب:

  • إذا كان الضغط الدموي الغير متوازن معروف قبل الولادة، فلا شيء خطر لأنك تتوفرين على العلاج، وستضيفين إليه فقط مراقبة خاصة خلال فترة الحمل.
  • إذا ظهر على ارتفاع ضغط الدم أو انخفاضه خلال الحمل، فهذا يحتاج مراقبة وعلاج أكثر كثافة، لتفادي أي مضاعفات.
  • بالنسبة لمرض القلب، فليس كله خطيرا، لكن يجب أخذ الاحتياطات اللازمة مع الطبيب المعالج قبل أخذ قرار الحمل.
  • قد يمنع طبيب القلب مريضة من الحمل بشكل كلي.. رغم صعوبة الأمر فعليك الامتثال لأن عدم الاكتراث قد يهدد صحتك بشكل كبير.
  • إذا حدث حمل رغم منع الطبيب المعالج لذلك، في الغالب يكون الحل هو الإجهاض لأن استمرار الحمل قد يؤدي بحياة الحامل.
  • في حالات كثيرة لا يمنع طبيب القلب المرأة من الحمل، لكن حدوثه يتطلب التوقف عن أي مجهود والامتثال لأوامر الطبيب والعلاج، وأحيانا متابعة طبية يومية.

من كتاب “J’attend un enfant” بتصرف

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *