هذا ما يحدث لجسمك عندما تقومين بقيلولة!

هذا ما يحدث لجسمك عندما تقومين بقيلولة!

يعتقد البعض أن القيام بقيلولة والإدمان عليها هو نوع من الخمول أو الكسل، وذلك لأنهم يجهلون أهميتها بالنسبة للصحة، فتلك الفترة البسيطة من النوم تلعب دورا أساسيا على صحة الإنسان.

تعرفي على أهمية القيلولة من خلال الموضوع التالي:

ماهي آثار القيلولة على جسمك؟

تعمل القيلولة على:

– تحسين المزاج.
– تمنع النعاس.
– تمنع التعب.
– تمنع الإجهاد.
– تحسن الدورة الدموية.
– تجنب زيادة الوزن.
– تحسن الوظائف المعرفية.
– تعزز الإسترخاء.

ما هي المدة المثالية للقيلولة؟

تتوقف مردودية القيلولة على الجسم على المدة التي تستغرقها، فكل مدة تلعب دورا على صحة الإنسان:

– غفوة من 20 دقيقة: تحسن الذاكرة، وتحديدا اليقظة والتعلم المهارات.

– غفوة من 20 إلى 30 دقيقة تحفز الذاكرة والإبداع.

– غفوة من 30 إلى 60 دقيقة تحسن القدرة على اتخاذ القرار وكذا عمل الذاكرة.

– غفوة بين 60 و 90 دقيقة: يصل الشخص من خلالها إلى دورة النوم الكاملة، فهي تحسن الذاكرة المعرفية، وتساعد على استرجاع الذكريات.

متى تكون القيلولة غير مفيدة للجسم؟

تكون القيلولة غير مفيدة للجسم بعد الغذاء لأننا سنجد بعدها صعوبة في النوم ليلا، رغم أن هناك أشخاصا لا يشعرون بذلك، وعلاوة على هذا كله، قد يشعر الشخص بعد هذه الفترة من الراحة بدوار أو يحس بصعوبة في التركيز، في مثل هذه الحالات، ينصح الخبراء هؤلاء الأشخاص بتجنب القيلولة.

 

التعليقات

إضافة تعليق