هذا ما يخفيه لون اللسان من أمراض

هذا ما يخفيه لون اللسان من أمراض

يعتبر لطب التقليدي أن اللسان يمكن اعتباره مرآة للجسم، فنظرة واحدة على هذا اللسان تكفي للحصول على معلومات عن الحالة الصحية للفرد، وذلك عن طريق سحب للأمام.

اللون الوردي: اللون الوردي من دون المناطق الأرجوانية يشير إلى أن الجسم بصحة جيدة، أما اللسان الشاحب فقد يبرز وجود مرض فقر الدم أو نقص في العناصر الغذائية، أما الأرجواني فدليل على اضطرابات الدورة الدموية.

مرونة اللسان: سلس، دون تشققات أو تورم فهو مؤشر على الصحة الجيدة، أما إذا كان يرتجف فهذا يعني أن الشخص يعاني من التوتر أو القلق.

المواد البيضاء على اللسان: تعني أنه يتم تجميع السموم في الأمعاء، قد يشير هذا أيضا إلى أن الشخص يعاني من مرض القلاع، في هذه الحالة يجب على الشخص أن يستهلك منتجات الألبان باعتدال،أما اللون الأخضر أو الأصفر  فيمكن أن يكشف  عن مشاكل في الكبد أو اضطرابات في الجهاز الهضمي.

أوردة تحت اللسان: إذا كانت متواجدة تحت اللسان وبالكاد مرئية مع ألوان زاهية وبقع حمراء، يمكن أن يكون لشخص يعاني من الأمراض المعدية مثل الحصبة أو الجديري المائي.

العلاجات الطبيعية

لمعالجة اللسان الأرجواني، فإنه من المستحسن أكل البصل والقرنبيط والتفاح والليمون والعنب والتوت والشاي الأخضر، هذه الأطعمة تحتوي على مركبات الفلافونويد التي تعزز جدران الوريد وزيادة تدفق الدم، وتحارب شحوب اللسان، كما تحتاج إلى استهلاك الفواكه والحبوب الكاملة.

 

التعليقات

إضافة تعليق