هذه هي خصائص التخدير فوق الجافية

هذه هي خصائص التخدير فوق الجافية
منذ 7 شهور

يعتبر التخدير فوق الجافية تقنية حديثة تم تطويرها سنة 1980، وهي ثورة في مجال الطب من أجل محاربة الآلام الحادة. تعمل هذه الطريقة على تخدير المنطقة السفلى من الجسم فقط، التي تعاني من الألم، فيما يسمح هذا التخدير بتحريكها، رغم تجميد الاحساس بها، وهو ما جعل الإقبال عليها كبيرا جدا من طرف النساء.

في العموم، يسمح بهذا النوع من التخدير لجميع النساء، إلا إذا قرر الطبيب العكس، حسب الوضع الصحي للحامل.

يتم وضع المخدر بين فقرتين محددتين في الظهر، وذلك بمساعدة مخدر موضعي، لكي لا تحس المرأة بألم التخدير فوق الجافية. قد يقرر الطبيب زيادة جرعة هذا الأخير إذا لاحظ أن الألم لم يختفي كليا لدى المرأة، رغم أنه في العادة يختفي بعد 10 دقائق.

إليك معلومات إضافية حول هذا النوع من التخدير:

  • قد يسبب ارتفاعا في ضغط الدم، لكنك تكونين تحت المراقبة الطبية، إذن لا داعي للخوف.
  • يمكن أخذ القرار باستعمال المخدر في أي وقت.
  • يقلل هذا المخدر من إحساسك بضرورة الدفع خلال خروج الجنين، لذا عليك تحضير جسمك للولادة من قبل.
  • يمكن للمرأة النهوض بعد ساعات من الولادة، لكن بمساعدة آخرين من أجل مراقبة حركتها.
  • يقلص المخدر من مدة الولادة، إذ تكون أسرع.
  • قد تسبب فيما بعد ألما في الساقين أو على مستوى المنطقة التي تم بها التخدير.

أصبحت هذه التقنية جد متداولة في كل دول العالم، وتلجأ لها العديد من السيدات، لأنها تقيهم من آلام الولادة، وليست لها أعراض جانبية لا على الطفل ولا على الأم.

من كتاب “J’attend un enfant” بتصرف.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق