هكذا تحولت مزحة شاب لى مسألة جدية انتهت بعقد قرانه على الزوجة الثانية

هكذا تحولت مزحة شاب لى مسألة جدية انتهت بعقد قرانه على الزوجة الثانية
منذ سنتين

1329129076821

انتهت مزحة بين شاب ووالد فتاة بإحدى القرى التابعة لمحافظة ضمد بمنطقة جازان إلى تزويج الرجل بابنته التي تعمل معلمة إلى الشاب المذكور لتصبح الزوجة الثانية للشاب.

وكان الشاب قد دعا جمعاً من الأقارب والأصدقاء لحضور عقد قران شقيقته، وأثناء الاحتفال بعقد القرآن تحداه عدد من أصدقائه أن يطلب من والد الفتاة المشار إليها تزويجه بابنته المعلمة، فما كان منه إلا أن قبل تحديهم، ظناً منه أن الأمر سينتهي بسهولة.

وتقدم الشاب من والد الفتاة وقال يا عم -ودعاه باسمه- أرغب أن تزوجني بابنتك فلانة، فما كان من والد الفتاة إلا أن أخذ الأمر بجدية ودعا المأذون لتدوين عقد النكاح بشكل رسمي.

وحاول الشاب إفهام الرجل أنه كان يمزح، قائلاً: “يا عم أنا أمزح ولا أملك حتى قيمة المهر”، ليرد عليه والد الفتاة “سأزوجك ولو بريال”، حينها استسلم الشاب للأمر الواقع وقام المأذون بتدوين كافة البيانات وعقد قرانه، واعداً بتسليمهما العقد حين إحضار تقرير الكشف الطبي، لتصبح الفتاة زوجة للشاب شرعاً.

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق