هل يتأثر الطفل بقسوة والديه في المستقبل؟

150308153034_children_smacking_640x360_thinkstock_nocredit

يؤدي تعنيف الأطفال وتوبيخهم باستمرار أمام الجميع، إلى تكوين عقد نفسية خطيرة لدى الطفل، من شأنها أن ترافقه طيلة حياته. ويمكن أن تنعكس سلبا على علاقته مع الآخرين، لاسيما الأباء، فتصبح تصرفاتهم عنيفة اتجاههم.

قد يتأثر الأطفال كذلك من الشجارات والمشاحنات التي تحدث بين الآباء، لذلك تجنبي أن تدخلي في نقاشات حادة مع زوجك أمام طفلك كما يجب عيك أن تتفادي الصراخ أمامه لأنك بهذا التصرف تجعلينه أكثر قابلية للعنف.

إذا أخطأ طفلك لابأس في معاقبته لكن ليس بالضرب أمام أقرانه ومقارنته بهم. يمكنك أن تتحدثي معه على انفراد وتنبهيه لأخطائه مع الشرح والتفسير الدقيق لكي لا يعيد تصرفاته الخاطئة.

من الضروري أن تنتبهي لطريقة تصرفاتك مع أطفالك خصوصا في بداية مرحلة المراهقة، فهذه الفترة معروفة بحساسيتها وخطورة الإنطباعات التي نتركها في نفسية أطفالنا على حياتهم الشخصية بالمستقبل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *