وزيرة مغربية تقاضي مدونة انتقدت “النفايات”

وزيرة مغربية تقاضي مدونة انتقدت “النفايات”
منذ شهر واحد

نشرت المدونة والناشطة الإعلامية مايسة سلامة الناجي أمس الثلاثاء على صفحتها على الفايسبوك، أنها مثلت صباح أمس أمام مكتب مكافحة الجرائم الإلكترونية بولاية الأمن بالرباط، وذلك بسبب انتقاداتها السابقة لحكيمة الحيطي الوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة، جراء إتفاقيات أبرمتها الوزيرة مع شركات إيطالية لاستيراد نفاياتهم من أجل إعادة تدويرها في المغرب.

هذه الواقعة التي خلفت آنذاك موجة غضب في الشارع المغربي لم تكن في حسبان المدونة، حسب اعتقادها، إذ ظنت بادئ الأمر أن استدعائها من طرف الشرطة القضائية يتعلق بخصوص منشورات تنتقد عدم “استشارة ممثلي الشعب في الجولة التي يقوم بها الملك في بلدان إفريقيا الشرقية ومرافقيه الذين (سمتهم) بـ”الحكومة الحقيقية” والاستثمارات الممنوحة لتلك الدول”. ليتبين عكس ذلك في أطوار قضية وأحداث تعود إلى سنة 2015.

وتضيف الناشطة مايسة: “حكيمة الحيطي التي لم تستسغ انتقاداتنا للصفقة الغريبة مع جهة مريبة جلبت على إثرها أطنان من زبالة الطليان إلى المغرب.. رفعت علي دعوى قضائية تتهمني بتهمة واهية. مع أن المعلومات التي كانت متوفرة في المنابر الموثوقة والتي استخدمت في مقالاتي أقحمت حتى شركة الفحم التابعة للهولدينڭ الملكي.. وحتى محامي القصر الناصيري. ولكن الحيطي هي الوحيدة التي انتفضت”. وختمت المدونة مايسة كلامها، بشكل ساخر، قائلة: “شكرا على الدعوى التي ذكرتنا أن علينا أن نستمر في البحث والتنقيب”.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق