وضعيات تخفف الم الجماع

3af859878ea2b7c220ed26e103d1567119e7404c

3af859878ea2b7c220ed26e103d1567119e7404cهل تعانين من الألم أثناء العلاقة الحميمية مع الزوج؟ هل تبحثين عن وضعيّات مناسبة، تخفّف من ألم الجماع؟ تقدّم إليك “عائلتي” سلسلة من الوضعيات التي تقضي على الجماع المؤلم وتعزّز الشعور بالنشوة:

هل تعانين من الألم أثناء العلاقة الحميمية مع الزوج؟ هل تبحثين عن وضعيّات مناسبة، تخفّف من ألم الجماع؟ تقدّم إليك نقلا عن مجلة “عائلتي” سلسلة من الوضعيات التي تقضي على الجماع المؤلم وتعزّز الشعور بالنشوة:

الوضعية الفارسية: هذه الوضعية لا تساعد المرأة على الوصول إلى النشوة أو الرعشة فقط، إنّما تساهم أيضاً في التخفيف من ألم الجماع. ففي هذه الوضعية، تكون المرأة هي المسيطرة والتي تتحكّم بالسرعة والحركة، فتقوم بشدّ عضلات فخذيها وذراعيها بطريقة تناسبها ولا تؤلمها.

الوضعية العادية أو التقليدية: هذه الوضعية غير متعبة للمرأة، علماً أنّها تشدّ خلالها عضلات الخصر والحوض، ولكنّها في أغلب الأحيان لا تسبّب الألم. كلّ ما على المرأة فعله هو الإستلقاء بينما يكون الزوج فوقها. ولكن نشدّد على أهمية مداعبة الزوج لزوجته قبل ممارسة الجماع، لأنّ ذلك يساعدها على الإسترخاء وبالتالي عدم الشعور بالألم أثناء العلاقة الحميمية.

وضعية الجلوس الخلفي: هذه الوضعية تسمح للزوجة بالتحكّم بالحركة، ما قد يخفّف شعورها بالألم أثناء الجماع. في هذه الوضعية، تجلس المرأة على الزوج المستلقي ويكون ظهرها في وجهه.

وتجدر الإشارة إلى أنّه في أغلب الأحيان يكون جفاف المهبل السبب الرئيسي للشعور بالألم أثناء الجماع، بالتالي يمكن الإستعانة بسائل مرطّب ومسهّل الإيلاج.

وأخيراً إذا بقي الجماع مؤلماً عند إعتماد الوضعيات التي ذكرناها سابقاً فذلك يشير إلى وجود أسباب صحية. في هذه الحالة، ننصح باستشارة أخصائي لتشخيص الحالة ومعالجتها.

كتبه إليك

إليكِ هي مجلة المرأة العربية العصريّة الأولى التي تقدّم لكِ النصائح والمعلومات حول أجدد صيحات الموضة، التجميل، الصحة، أخبار المجتمع وغيرها بالإضافة إلى أهم الخبراء للإجابة على أسئلتك ومجموعة منوّعة من البرامج على إليكِ TV

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *