10 أسرار تبوح بها مريم سعيد عن حياتها.. لأول مرة

Meriem

مقدمة البرامج المغربية مريم سعيد، أفصحت في حوار مطول نشر في مجلة “لها” عن حياتها الخاصة قبل وبعد الشهرة، وعن حياتها العاطفية وطموحاتها، التي لازمتها منذ ريعان شبابها. وتحدثت أيضا عن صراحتها وجرأتها التي استطاعت أن تفرض بها نفسها، كإعلامية متألقة أمام الكاميرا وأمام النجوم الكبار.

وفي نفس الحوار اعترفت مريم سعيد بهذه الأسرار العشرة:

1 – عائلتي هي نقطة ضعفي… أما نقطة قوتي فهي أنا… أقوّي نفسي بنفسي ولا يساعدني أحد في مِحَني، لا أطلب مساعدة أحد أصلاً.

2 – أتفاءل بكل شيء وأؤمن بمقولة أن الله لا يغلق باباً إلاّ ليفتح أبواباً. ما من شيء مستحيل.

3 – هناك وجهان للموقف الذي يحرجني، الإيجابي هو أن يهتم بي أحدهم زيادة عن اللزوم بكرمه واحترامه. والسلبي أن يطلب مني أشياء ظناً منه أنني صاحبة القرار.

4 – أنا هادئة الطباع ولكن وقت الانفعال أكون فتاة أخرى تماماً. أنا عنيفة في رد فعلي…

5 – أخاف من الغد، انظري إلى خريطة العالم، ما من مكان آمن فيها.

6 – في أوقات الحزن ولدى مواجهتي لمشكلة، أنعزل عن الجميع… فالناس اعتادوا على رؤيتي قوية. حتى أهلي، لا أشاركهم بحزني.

7 – آخر مرة ذرفت دمعة كانت قبل أيام… عانيت ضغطاً كبيراً في العمل، وكنت حائرة بشأن قرار معين، بكيت وطلبت من الله أن يقف إلى جانبي، وفي اليوم التالي، استيقظت وذهبت إلى النادي ومارست الرياضة ثم توجّهت بكل نشاط وإيجابية إلى مكان عملي.

8 – لا أغفر الخيانة ممّن وثقت به.

9 – نسبة الندم عندي ضعيفة إلى منعدمة… ذلك أنني لا أُقدم على شيء إن لم أكن مقتنعة به. حتى التجارب الفاشلة، تفيدني.

10 – تألّمت من علاقة عاطفية سابقة، ربما لأنني لا أُحسن اختيار الشريك، أو لأنني أنجذب إلى الناس غير المناسبين لي. حالياً أحاول اكتشاف مكامن الخلل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *