10 أشياء لا يبوح بها الأشخاص الخجلون

10 أشياء لا يبوح بها الأشخاص الخجلون
منذ سنة واحدة

original-2362-1388957077-2الأشخاص الخجلون عادة ما يلتزمون العزلة والانطواء ويتجنبون تبادل الأحاديث ويبتعدون عن الناس ويشكلون لأنفسهم عالما خاص يقضون فيه وقتا طويلا ويشكل لهم حصن واقيا من الآخرين وهناك 10 أشياء لا يبوح بها الأشخاص الخجلون.

ما هي أكثر 10 أشياء لا يبوح بها الأشخاص الخجلون:
1- لا يجيد الخجولون التحدث ببراعة أمام الناس، ولا يمتلكون المهارة الكافية للمشاركة في الأحاديث فنراهم أكثر ميلا للأحاديث الثنائية الججانبية وربما ينتظرون الوقت المناسب للدخول في الحديث وإبداء رأيهم.
2- ليس للخجولين عادة رغبة واسعة للتعرف على أناس جدد إذ أنهم يشعرون بارتباك شديد عند مقابلة الناس للمرة الأولى، وهذا ما يبرر تفضيلهم التعاون مع أشخاص يعرفونهم مسبقا، ويمكننا إدراج هذا ضمنا أكثر 10 أشياء لا يبوح بها الأشخاص الخجلون.
3- يحتاج الخجولون وقتا أطول لكسب ثقة الآخرين وهذا بسبب عزلتهم وابتعادهم عن مجتمعهم.
4- لا يشارك الخجولون عادة في الألعاب الجماعية كالألعاب الرياضية وبرامج المسابقات، وذبك بسبب خوفهم من الوقوع في الحرج وهذا بسبب ضعف في شخصيتهم.
5- إن الخجولون لا يميلون لتولي مناصب قيادية وهذا لا يستدعي بالضرورة أنهم دائما تابعين لغيرهم، وهذا من أكثر 10 أشياء لا يبوح بها الأشخاص الخجلون.
6- ليس الخجلون مستمعين جيدين فمع أنهم يفضلون الصمت غالبا إلا أن هذا لا يعني أنهم يعيرون انتباها شديدا لكلام الآخرين الذي قد لا يعني لهم شيئا، وعلى هذا فإنها من أكثر 10 أشياء لا يبوح بها الأشخاص الخجلون.
7- يخاف الخجولون دوما من التعرض للاحراج فتراهم يشعرون بارتباك شديد من أي حدث جديد يواجههم.
8- يفضل الخجولون العزلة والانفراد بأنفسهم لأن هناك أشياء عديدة تشغل تفكيرهم فتؤمن هذه العزلة لهم مساحة للتفكر والتدبر.
9- يحتاج الخجولون لوقت أطول من غيرهم لكسب ثقة الآخرين لأنهم لا يسارعون ولايبادرون إلى التعرف على الأشخاص وكسب ثقتهم إلا بعد أن يمر وقت طويل على معرفتهم بهم، وبسبب ذلك أدرجت في أكثر 10 أشياء لا يبوح بها الأشخاص الخجلون.
10- يشغل تفكير الخجولين أشياء عديدة لكنهم لا يبوحون بها مما يجعلهم يفضلون العزلة والابتعاد عن الناس على تواجدهم وانخلاطهم في المجتمع.
وعلى ما سبق ذكره من أهم 10 أشياء لا يبوح بها الأشخاص الخجلون، فإن الخجولين هم شريحة من المجتمع، يتوجب علينا مساعدتهم وعدم الاستخفاف بهم لكي ينخرطوا في المجتمع لأنهم أناس منتجون ويشكلون جزء لا بأس به في المجتمع.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق