113 ألف دولار للاجئ سوري بسبب هذه الصورة

6357661096004525008

تسببت هذه الصورة، التي التقطت للاجئ سوري يبيع الأقلام في شوارع بيروت، وهو يحمل ابنته النائمة على كتفه من التعب، في تغيير مجرى حياته، بعد أن أطلق ناشط سويدي حملة لمساعدته جمعت أكثر من 100 ألف دولار في أيام.

وكان عبد الحليم العطار غادر منزله في مخيم اليرموك بالعاصمة السورية دمشق قبل ثلاث سنوات، ولجأ مع عائلته إلى لبنان، ولم يجد وسيلة لإطعام عائلته سوى البيع في الشوارع، عندما التقط له أحد المارة هذه الصورة، ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وبحسب صحيفة “مترو” البريطانية قام الأيسلندي غيسر سيمونارسون بإطلاق حملة “اشتروا الأقلام” لجمع التبرعات للعطار، والتي تمكنت من جمع 15 ألف دولار خلال الثلاث ساعات الأولى ، وخلال يوم واحد وصلت قيمة التبرعات إلى 72 ألف دولار.

وبعد أن وصلت قيمة التبرعات إلى 113 ألف دولار، قال العطار لوسائل إعلام لبنانية إنه سوف يستخدم هذه الأموال لمساعدة اللاجئين السوريين في لبنان، معبرا عن شكره البالغ للناشط السويدي، ولجميع من ساعدوه.

كتبه إليك

إليكِ هي مجلة المرأة العربية العصريّة الأولى التي تقدّم لكِ النصائح والمعلومات حول أجدد صيحات الموضة، التجميل، الصحة، أخبار المجتمع وغيرها بالإضافة إلى أهم الخبراء للإجابة على أسئلتك ومجموعة منوّعة من البرامج على إليكِ TV

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *