4 أطباء أكدوا لها أن حالتها لا تستدعي للقلق والحقيقة كانت صادمة

4 أطباء أكدوا لها أن حالتها لا تستدعي للقلق والحقيقة كانت صادمة
منذ شهر واحد

تفاصيل القصة تعود لفتاة فرنسية تدعى ” راشيل ساوكا، 23 سنة”، شعرت بوجود نتوء صغير في الجزء الخلفي من جمجمتها، مما استدعى ذهابها لطبيب مختص لتشخيص حالتها، وبالفعل زارت “راشيل” أربعة أطباء للتأكد من خطورة وضعها، إلا أن الأطباء الأربعة أكدوا لها أنه مجرد تكيس بسيط  بحجم القطعة النقدية ولا يستدعي للقلق.

بعد فترة بدأ الورم بالتضخم مما أخاف “راشيل” حيث استشارت طبيبا آخر أكد لها أنها مصابة بسرطان نادر، وأن الأطباء الأربعة أخطأوا التشخيص، واضطرت “راشيل” للقيام بعملية جراحية لإزالة الورم وجزء من الجمجمة وتعويضه بلوحة تيتانيوم.

وأكد الطبيب الذي أجرى العملية ل”راشيل” أنه لو لم يخطأ الأطباء في تشخيص حالة “راشيل” لما وصلت إلى هذه المرحلة، واضطرت لإزالة جزء من جمجمتها .

 

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق