5 عبارات ستمنعك من الحصول على الوظيفة

9e0fef653.jpg.1100x300_q90_box-0,206,2059,768_crop_detail

9e0fef653.jpg.1100x300_q90_box-0,206,2059,768_crop_detailالعبارات التي يمنع استخدامها منعا باتاً في الرسالة المرافقة.

الفرصة لمزيد من التعبير عن النفس في الرسالة المرافقة شيء جيد، ولكن العديد من الباحثين عن العمل يهملون ذلك. بدلا من كتابة شرح غير عادي ومقنع لماذا يجب توظيفهم يعتمدون على المصطلحات المبتذلة والصفات الذاتية التي تجعل الرسالة صعبة التمييز عن المئات من أمثالها.

دع منافسيك يستخدمون تلك المصطلحات الغبية و سوف ترمى رسائلهم إلى سلة النفايات. أما نحن فنقترح عليك تجنبها.

1. «عزيزي (تي) «

نعم، دعوا صاحب العمل المحتمل يفهم على الفور أنه لايحتاج إليك. والأفضل من ذلك، اكتب: «عزيزي مدير قسم الموارد البشرية”. الكسل هو ليس نوعية الصفة التي ستجعلهم يريدون تعيينك.

ميري إلين سليتر، مؤسسة Reputation Capital Media Services، والآن خبيرة في التطوير الوظيفي في Monster، تقترح بذل القليل من الجهد ومعرفة إسم المستلم. تقول:

«هذه المخاطبة غير الشخصية تبين أنك لم تجد الوقت لتسأل إلى من تكتب”.

2. «أود الحصول على وظيفة في… «

نأمل أن تكن قد وضعت منبها داخل الرسالة لأن القارئ نام.

يشيرجيريمي شيفيلينغ، مؤلف كتاب «كيفية كتابة الرسالة المرافقة” ‎(Get It Done: Write a Cover Letter)‎ ونائب الرئيس للتسويق فيFidelis Education، شركة ناشئة تعليمية، إلى أن العديد من الرسائل المرافقة تبدأ بنفس الطريقة. يسأل:

«ماذا لو بدأ ديكنز”قصة المدينتين” ليس بالعبارة الشهيرة: «كان ذلك أفضل العصور، وكان لك أسوأ العصور”، بل بعبارة «عزيزي القارئ، أمامك كتاب طويل جدا «؟ فمن غير المرجح أنك كنت قد تقدمت عن الصفحة الأولى «.

إن كتابة رواية ليس ضروري، ولكن كتابة نكتة ذات الصلة تستحق كل هذا العناء. يقول شيفلينغ:

«حتى في عصرنا هذا، عندما تقوم الكمبيوترات بمعالجة البيانات في مرحلة ما سيقرأ رسالتك شخص حي. نما الآلاف من أجيال من أجداده وهم يستمعون ويروون قصصا «.

لا توجد لديك قصة مثيرة للإهتمام؟

«حاول على الأقل أن تجذب إهتمام القارئ بأحد جوانبك الإجابية. إذا كنت تحب منتج هذه الشركة أو أنك خبير كبير في شيء ما ابدأ بوصف ذلك لإشراك المتلقي «.

3. «أعتقد انني المرشح المثالي لهذا المنصب”

سليتر تقول:

«هذا هو ضعف الغباء. إن كلمات مثل «أعتقد”، «أشعر” و «أؤمن” غير مدرجة في بيئة الأعمال. ولا يحق لك أن تحكم إن كنت تناسبهم أم لا «.

تقول أن ببدئك الجملة مع «أنا”، ستبدو أكثر ثقة من عندما تستخدم تلك الأفعال «الضعيفة”. أما للتأكيد أنك المرشح المثالي، قم بإظهار الأسباب لما أنت تناسب هذه المتطلبات.

4. «أنا لاعب فريق عمل فعال”

يمكن حذف هذا الهراء.تقول سليتر:

«من الأفضل أن تذكر في الرسالة بعض المؤشرات القابلة للقياس والإنجازات. «إن إشراك القراء زاد بنسبة 17٪” يبدو أفضل من «لاعب فريق” «.

يوصي شيفلينغ أيضا بكتابة «ماذا فعلت وماذا كانت النتيجة لصالح الشركة”.

كما ينصح في كثير من الأحيان استخدام الضمير «أنا”. إنه مثل التعارف الرومانسي: كلما تحدثت عن نفسك أكثر، كلما بديت غير محتشما أكثر. ولكن …

5. «شركتكم تعجبني للغاية… «

يلاحظ شيفلنغ أن المرشحون غالبا ما يبالغون في ناحية أخرى ويكرسون معظم رسالتهم المرافقة للتعبير عن حبهم لصاحب العمل المرتقب. ذلك يبدو سخيفا عندما يتجاوز حدود معينة. لا أحد يحب المتملقين.

بشكل عام يجب أن لا تكتب تحية غير شخصية وكلمات لا معنى لها ومجاملات.يذكر شيفلينغ :

«رسالة المرافقة فرصة لتقديم نفسك في ضوء إيجابي. استخدمها”.

كتبه إليك

إليكِ هي مجلة المرأة العربية العصريّة الأولى التي تقدّم لكِ النصائح والمعلومات حول أجدد صيحات الموضة، التجميل، الصحة، أخبار المجتمع وغيرها بالإضافة إلى أهم الخبراء للإجابة على أسئلتك ومجموعة منوّعة من البرامج على إليكِ TV

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *