8 خطوات للتخلص من آثار علاقة حب فاشلة

8 خطوات للتخلص من آثار علاقة حب فاشلة
منذ 3 أسابيع

يتأثر الكثير إذ لم نقل الجميع بالعلاقات العاطفية التي تبوء بالفشل، لأنها تترك أثرا سلبيا في نفسية الثنائي أو على الأقل في طرف واحد في العلاقة، ويصبح الفرد غير قادر على مزاولة أعماله اليومية بنشاط وأمل، بل يتذكر شريكه في كل عمل يقوم به أو مكان يذهب إليه، مما يفقده لذة الشيء ويشعر باليأس والاحباط، علماء النفس درسوا هذه الحالة جيدا وقدموا بعض الحلول التي من شأنها التخفيف من ألم فشل العلاقة، وليتعافى الفرد من آثارها، ويصبح قادر على بداية علاقة جديدة:

-امنحي نفسك الوقت:

لا بأس من الحداد على نهاية العلاقة، فسواء كنتما سويًا لبضعة أشهر، أو كنتما تعيشان معًا لسنوات، فلديك الحق في مشاعركِ، اسمحي لنفسك بالبُكاء، وتقبلي أن الأمر بالتأكيد قد انتهى، فهذا ينعكس على خبرتك في الحياة ويمنحك التفكير المنطقي بعد ذلك. لكن استخدمي هذا الوقت للتفكير، فاكتبي مشاعرك في مُذكراتك الخاصة.

-ابتعدي عن سلوكيات تذمير الذات:

مرارة الشعور بالذنب، والندم قد تتخلل إلى عاطفتك عند الدخول في علاقة جديدة، لكن علمي نفسك كيفية التعرف على أنماط الفكر السلبية، وحددي ماهية الأشياء التي تصيبك بالحزن والأسى عند التفكير بها أو رؤيتها. فتجنبي الانغماس في كراهية الذات التي تأخذ أشكالًا عديدة كالمُخدرات، الكحول، التدخين أو حتى الإكثار من تناول الطعام. فبالعكس هذا لا ينهي الحزن أو الأسى لكن للأسف يجعلكِ تبدئين من الصفر، وتعاني من مشكلات إضافية أخرى فلما لا تقومين باستبدالها ببديل صحي كممارسة الرياضة بشكل عام، أو ممارسة هوايتكِ المفضلة، أو الاتصال بأصدقائك القدامى والتحدث إليهم.

-أوقفي التواصل مع شريكك السابق:

إن أردت حقًا التعافي من هذه العلاقة، فعليكِ بقطع التواصل مع الطرف الآخر، فلا مزيد من الرسائل أو المكالمات بأي عذر، لأن التواصل معه بأي شكل من الأشكال يجعل من الصعب عليكِ نسيانه ويُصعب عليكِ كذلك أيضًا التعافي من العلاقة. بل بالعكس تمامًا يمكنك تكوين صداقات جديدة، ويمكنك زيارة أماكن جديدة مع أصدقائك القدامى أو الجدد، استمتعي بوقتك، ضعي هدفًا نُصب عينيكِ تقومين بتحقيقه لأن وضع هدف والعمل لأجله يعطي للحياة معنىً جديدًا.

-ابتعدي عن وسائل التواصل الاجتماعي لفترة:

قد ترغبين في بعض الأوقات للدخول إلى “فيسبوك” أو “إنستغرام” أو حتى “تويتر” لمعرفة كيف يقضي شريكك السابق وقته، أو مع من وإلى أين يذهب، أو لرغبتك في رؤية صوره الجديدة، أو لمعرفة هل لديه علاقة جديدة في حياته. إن كل هذه الأمور قد تزيد ألمك، وتجعلك تشعرين بالغيرة أو الهوس مما قد يدفعك إلى الاتصال به ومعاتبته، وهذا يجعل نسيانك للعلاقة أمرًا صعبًا. قاومي شعورك بالدخول إلى وسائل التواصل الاجتماعي لفترة، أو قومي بإلغاء صداقته أو متابعته من هذه المواقع.

-تخلصي من الأشياء التي تذكرك به:

إن أردتِ فعليًّا التخلص من النتائج السلبية لهذه العلاقة بعد انتهائها، فيجب عليكِ التخلص من الأشياء التي قد تذكرك بطريقة أو بأخرى بالطرف الآخر، سواء هدية منه، أو أي أشياء قام بشرائها من أجلك، أو أشياء اقتنيتماها سويًا وتحمل ذكرى بينكما، عليكِ التخلص منها بأي طريقة، إما أن تمنحيها إلى شخص قد يحتاجها إذا تعذر عليكِ إرجاعها إليه مرة أخرى، أو يمكنك وضعها في صندوق القمامة، أو إضافتها إلى خزانتك التي تضعين فيها أشياءك القديمة التي لا تحتاجينها. وحاولي تغيير أماكن الأشياء التي اعتدتِ عليها عندما كنتِ معه.

السابق1 / 2
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق