أم رأت شيئا غريبا على ركبة ابنها.. بعدها بأسبوعين فقط توفي الطفل!

أم رأت شيئا غريبا على ركبة ابنها.. بعدها بأسبوعين فقط توفي الطفل!

كان الطفل “كيت بييرس”نشيطا ورياضيا يبلغ من العمر 10 سنوات، يعيش في سلام مع عائلته المكونة من أخته وأبويه، لديه علاقات جيدة مع محيطه وأصدقائه فقد كان محبا للحياة.

ولاحظ الطفل “كيت” سنة 2014 أن رجله بدأت بالانتفاخ. وعندما ذكر ذلك لوالديه نقلوه على عجل إلى المستشفى القريبة منهم، وجد الأطباء أثناء فحصه بقعة سوداء ومستديرة غير أن الأطباء أكدوا أنها ليست نوعا من السرطانات، لهذا قرروا إخراجه من المستشفى.

وساءت حالة الطفل “كيت” لذلك أعاده أبويه لمستشفى آخر قصد التأكد من صحة فحص الطبيب الأول، بعدها بيومين خضع الطفل الصغير لعملية جراحية لم يستفق بعدها قط..

وتوفي الطفل “كيت” إثر سم بالدم حسب التقارير الطبية، بعد عضة من عنكبوت سامة حيث تتواجد بمنطقة سكناهم بكثرة، ولأن الأسرة لم تكن تعلم بمخاطرها، لم تتخذ الإجراءات اللازمة لحماية أبنائها والمتمثلة في لباس طويل يغطي الأرجل وأحذية تجعل الشخص محميا من لسعات الحشرات الضارة، وكانت النتيجة وفاة طفل حمل أحلامه وأحلام من حوله بلا عودة.

ha

ho

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق