العودة إلى المدارس.. تعرفي على عدد الساعات المناسبة لنوم طفلك

a

يؤكد الخبراء على أهمية النوم الكافي بالنسبة للطفل خلال الليل والذي حددت عدد ساعاته ما بين 9 و 11 ساعة. وفي حال لم يلتزم الآباء بهذه الفترة من النوم فإن الأطفال سيحسون بالتعب خلال اليوم، كما أنه سيؤثر بالسلب على نفسيتهم.

وتلعب ساعات النوم دورا هاما في حياة وتكوين الطفل خاصة فيما يتعلق بالتمدرس، إذ يلاحظ المعلمون أن التلاميذ الذين لا ينامون جيدا يفقدون تركيزهم طوال اليوم ولا يتمكنون من مواكبة الأنشطة الموازية، ولا يستفيدون من وقت الإستراحة للتواصل مع أقرانهم من التلاميذ لأن التعب يعيقهم عن ذلك.

ويمكن للآباء إيجاد مجموعة من الحلول للنوم المبكر لأطفالهم، كتشجيعهم بواسطة الهدايا وتحفيزهم كل ليلة عن طريق تحقيق بعض متطلباتهم البسيطة، إعطائهم نظرة إيجابية عن المدرسة والتمدرس، ثم إعداده نفسيا لإستقبال يومه الدراسي ومنحه فرصة ليتعرف على التوقيت المناسب للنوم والاستيقاظ حتى يتمكن من استيعاب الأمر شيئا فشيئا.

إليك التوقيت المناسب لنوم واستيقاظ طفلك خلال الموسم الدراسي:

l

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *