يحس هذا الأب يوميا بوجود ابنه المتوفي قريبا منه.. تعرفي على السبب!

يحس هذا الأب يوميا بوجود ابنه المتوفي قريبا منه.. تعرفي على السبب!

عند الاحتفال العالمي بعيد الأب لا يقدر مجموعة من الأشخاص المشاركة في هذا الاحتفال، إما لأنهم قد حرموا من نعمة الأبوة أو أن أطفالهم قد توفوا. هذا الحال هو ما يحصل لـ”براد كيرنس” من أستراليا، الذي فقد رضيعه الأول “بادي ” مباشرة بعد الولادة.

رزق “براد” بثلاثة أبناء فيما بعد، لكنه لم يستطع أبدا نسيان ابنه الأول، لذلك قام بكتابة مقال طويل على مدونته قال فيه: “هل تتذكرون أول مرة لمستم فيها يد ابنكم؟ أمسكتم بيده جيدا دون ألم، من أجل أن يدرك أنكم موجودون وتحسون أنفاسه، من المؤكد أنكم وعدتموه بشيء وأقسمتم على تنفيذه مهما كان الثمن، والأهم أن تكونوا أحسن آباء في الوجود.”

فيما بعد قام براد بوشم اليدين الصغيرتين لابنه “بادي” الذي لم يستطع أن يحمله معه إلى المنزل، وذكر عبر مدونته أنها الوسيلة الوحيدة التي تمكنه من تذكره بها ويحس أنفاسه وحركاته التي لم يرها منذ ولادته.

وأضاف براد في ختام كلامه أنه قام بهذا العمل للتحسيس بمجموعة من الآباء الذين لم يرزقوا بأبناء، لكنهم قاموا بتبني طفل يوما ما وهم ينتظرون قدومه للاحتفال معهم. اليوم بالنسبة لهؤلاء الآباء هو لحظة لتذكرهم وشكرهم من طرف أبنائهم أيضا، وإن لم يكونوا آباء بيولوجيين يكفي أنهم قاموا برعايتهم، ليصلوا إلى الهدف الذي وضعوه أمامهم.

pr

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق