إلتقطا صورة عائلية.. لكن ما حصلا عليه فاق كل التوقعات!

إلتقطا صورة عائلية.. لكن ما حصلا عليه فاق كل التوقعات!

كان الزوجان “كاتي”و”جوستان باتين”يعيشان في سعادة، خاصة بعدما علما سنة 2011 بنبأ جميل، إذ أكدت الطبيبة المختصة بالنساء ل”كاتي” أنها حامل وستصبح أما لطفلين بعد بضعة أشهر فقط، كان الكل على ما يرام وبدأ بإعداد غرفة الأطفال معا لكن خلال الأسبوع 23 حصل ما لم يتوقعه أحد.

وأحست”كاتي” بآلام الولادة وذهبت عند الطبيب ليعلمها بأنه سيقوم بعملية إجهاض لها بعد أن فقدت أجنتها وتوقف قلبهما عن النبض، كانت الصدمة قوية على الوالدين اللذان أحسا بفراغ داخلي عميق، ولم يستطيعا نسيان الأمر لشهور طويلة، حتى قررا في أحد الأيام القيام بمحاولة جديدة للإخصاب المجهري، وبعد تسعة أشهر من هذه العملية رزقا بطفلتهما الأولى “إيفا”  فيما بعد بثلاث سنوات ولدت ابنتهما الثانية “جليانا”.

وقرر الأبوان في أحد الأيام التقاط صور عائلية رفقة طفلتيهما، وقبل أن يبدآ هذه الحصة التصويرية تذكرا توأمهما المتوفي فذكرا الأمر للمصورة، فقررت هذه السيدة إعداد مفاجأة غير متوقعة لهما، حيث أرفقت صورتين وهميتين لطفليهما المتوفيين داخل الصورة التي التقطتها لهم، فكان الأمر صدمة قوية لهم امتزجت بفرحة لا توصف.

شاهدي الصورة:

125

 

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

إضافة تعليق